الأهمية الاستثمارية لمنطقة الفاتح في إسطنبول

الأهمية الاستثمارية لمنطقة الفاتح في إسطنبول

الأهمية الاستثمارية لمنطقة الفاتح في إسطنبول
27-08-2021
185 معاينة
أخر تحديث 17-02-2023
جدول المحتويات

كانت وما زالت مدينة إسطنبول الوجهة التي يقصدها العديد من الأشخاص حول العالم من أجل تلبية أهدافهم والالتقاء مع غاياتهم، ولا سيما المستثمرين العقاريين حيث أنهم وجدوا فيها المكان النموذجي المتكامل الذي يمتلك الكثير من المقومات.

من أبرز المناطق التي يمكن اختيارها فيها هي منطقة الفاتح التي تعد القلب النابض في مدينة إسطنبول وذلك لأنها تقع في وسطها.

أمّا إن كنتم راغبين في معرفة الكثير من التفاصيل حول الاستثمار العقاري في منطقة الفاتح يمكنكم متابعة المقال التالي.

 

-أهم المعلومات الرئيسية عن منطقة الفاتح في إسطنبول:

1- بداية وبالنسبة لموقعها المميز فهي محاطة من كافة جهاتها بمناطقة مهمة وذات شأن.

2- هي ليست وليدة اليوم بل مرَّ على وجودها قرون، وهذا يقودنا إلى أنها تاريخية من الطراز الرفيع.

3- هي مقصد سياحي تشهد في كل عام وجود العديد من السياح المنبثقين من مختلف بقاع الأرض إليها.

4- يمكن الوصول إليها بسهولة مطلقة بفضل خطوط المواصلات العامة التي تصل إليها.

5- إن وجودها في الشطر الأوروبي من إسطنبول كفيل بأن يجعلها تُوصم بطابع التميز والرقي.

6- باقتها الخدمية المتنوعة جعلتها قبلة من أجل السكن ومن أجل الاستثمار كذلك .

 

-منطقة الفاتح خيار السكن المثالي:

1- تعد من أفضل مناطق إسطنبول المناسبة من أجل السكن والاستقرار، حيث إنها تملك مزايا فريدة وخاصة.

2-يمكن الوصول للمنطقة التي تريد في غضون دقائق معدودة ودون جهد يُذكر.

3- تحتوي على العديد من المراكز الصحية والمستشفيات.

4- كما أنها تضم العديد من المؤسسات التعليمية والجامعات.

5- الكثير من المراكز التجارية والمحال توجد فيها، وبذلك يضم القاطن فيها تأمين احتياجاته كافة.

 

-المعالم التاريخية في منطقة الفاتح أسهمت في جعلها ناجحة استثمارياً:

-مسجد الفاتح:

هو منبثق من عصر الدولة العثمانية وذلك يشير إلى أنه يحمل الفن المعماري الذي اتسم به ذاك العصر، وقد سُمي الفاتح نسبة للسلطان العثماني محمد الفاتح.

يجمع هذا المسجد بين عراقة الماضي وتألق الحاضر مما يشكل مزيجاً متجانساً ذو رونق فريد.

أهم ما يميزه مئذنتيه الشامختين / منبره ذو الزخرفة الباروكية / باحته مليئة بالأعمدة والأقواس.

 

-تحتوي الفاتح على عدد من الأسواق:

تُقصد هذه الأسواق من قبل السكان المحليين والسياح وذلك لأن معروضاتها تُعرف بأنها رخيصة الثمن وذات جودة عالية كذلك.

هناك العديد من المحال التي تحتوي على بضائع ذات ماركات عالمية.

من أهم الأسواق التي توجد في هذه المنطقة هو سوق الأربعاء والذي يضم عدد كبير من البائعين المتجولين الذين يقدمون بضائعهم بأسعار ملائمة، وهو يحتوي على كل ما قد يحتاج إليه الزبون.

 

-امينونو:

هذه منطقة تتبع للفاتح وهي سياحية ورائعة ومستهدفة من قبل سياح العالم، تتميز بإطلالتها الباهرة على مضيق البوسفور، وهي بدورها تحمل بين حناياها العديد من الأماكن التاريخية.

 

-قصر توب كابي:

هو من أكبر وأشهر قصور الدولة العثمانية، تكمن أهميته في أنه كان مقرَّاً للسلاطين العثمانيين، يحتوي القصر على العديد من مقتنياتهم وعلى بعض الآثار الإسلامية كبردة نبي الإسلام محمد عليه الصلاة والسلام.

وهو اليوم قد صُنف على لائحة اليونسكو للتراث العالمي.

 

-السوق المسقوف:

هو واحد من الأسواق الشعبية التي تفخر إسطنبول بوجودها، يحتل مساحة ثلاثين هكتارا، عدد محلاتها تبلغ 4400، يشتهر بأنه الملاذ الآمن للحرف اليدوية.

 

-الخلاصة:

-إن الاستثمار العقاري في منطقة الفاتح يعني التميز والنجاح الأكيد وذلك لأن هناك سياسة تنظيمية وخطط تقود لتطور المنطقة وتقدمها يتم السير عليها.

-يمكن الاستثمار العقاري فيها بأكثر من وسيلة كتأجير العقارات حيث إنها ستأتي بأرباح وفيرة وخاصة في المواسم السياحية.

كما يمكن إعادة البيع مرة أخرى والاستفادة من فرق الثمن.

-إنها من المناطق الآمنة للاستثمار العقاري كما لم تكن أي منطقة في إسطنبول.

بالاستناد لكافة التفاصيل التي تمَّ ذكرها في السطور السابقة يتبين لنا أن الاستثمار العقاري في منطقة الفاتح في إسطنبول من الفرص الرائعة التي تناسب كافة الباحثين عن استثمار مميز يكون مصحوباً بعوائد عالية.

إنها الخيار الذي يتسابق عليه العديد من المستثمرين حول العالم، فهل أنت منهم؟ 

 

الوسوم

ديل افضل دليل

تواصل معنا ، واحصل على افضل العروض المتوفرة في سوق العقارات

banner
banner
banner