ما تأثير السياحة على قطاع العقارات التركي؟

للسياحة في تركيا تأثير كبير على القطاع العقاري

ما تأثير السياحة على قطاع العقارات التركي؟
20-09-2021
208 معاينة
أخر تحديث 23-12-2022
جدول المحتويات

متى وصفت دولة ما بأنها قبلة سياحية فهي ستكون من المؤكد من الدول المتطور والمزدهرة على الصعيد الاقتصادي والذي سيؤثر على كافة القطاعات الأخرى في البلاد بشكل إيجابي.

وتركيا تُوصم بالطابع السياحي الذي يفضله الكثير من السياح حول العالم، وذلك بالاستناد إلى أنها غنية بالكثير من المعالم التاريخية والأثرية المتوزعة فيها، هذا إلى جانب أنها تحتوي على الكثير من مظاهر الطبيعة المختلفة والمميزة.

ومن المهم أن ندرك أن تأثير السياحة على قطاع العقارات يُعد كبيرا جداً، ولكن كيف كان تأثيرها عليه في العام الحالي؟ فيما يلي سنتعرف على هذا الأمر بالتفصيل.

 

-السياحة في تركيا في العام الحالي كانت ضمن ضوابط محددة:

- يرى البعض في الوضع السياحي في تركيا:

أن الكثير من الإجراءات الاحترازية والوقائية وفرض إجراء فحص PCR التي أعاقت حركة السائح والتي جعلته يتردد في السفر، وبالتالي قلَّت عدد الرحلات المنطقة من تركيا وإليها ولم يعد الطلب كبيرا على الفنادقوالشقق الفندقية والعقارات السياحية.

-ولكن في الواقع:

- كانت هناك أفواجاً من السياح الذين لم يتوانى عن اختيار تركيا وجهة لرحلتهم السياحية حيث التحسن الكبير في الوضع الصحي في تركيا والإجراءات المتبعة أسهمت في هذا الأمر كما أن تركيا أطلقت برامج للسياحة الآمنة.

-فإن الولايات السياحية في تركيا شهدت إقبالا كثيفا عليها كإسطنبول التي استقبلت الملايين، إن مسجد آيا صوفيا استقبل 3 مليون منفرداً وأنطاليا استقبلت في غضون 9 أيام نصف مليون سائح، ومن المتوقع أن تكون السياحة فيها في العام المقبل في أعلى مستوياتها.

 

-الذي يحفز السياح على اختيار تركيا من أجل السياحة:

أنها مناسبة للرحلات على مدار السنة وذلك بفضل مُناخها المعتدل والمميز، كما أنها تحتوي على أماكن ومناطق مناسبة من أجل السياحة الشتوية وهي تناسب محبين ممارسة الرياضات الشتوية.

كما أن تركيا الدولة المناسبة من أجل السياحة العلاجية فهي تحتوي على ينابيع المياه الحارة التي تعد مناسبة لعلاج الكثير من الأمراض الجلدية وفقر الدم والروماتيزم، كما أن تركيا وتحديَّاً للظروف الصحية أعلن عن افتتاح مدينة باشاك شهير الطبية التي قدمت الكثير للمجال الطبي.

بالإضافة إلى أن ما يُشجع السياح على اختيار تركيا دوناً عن كافة الدول الأخرى حول العالم أن تكاليف السياحة والسفر إليها مناسبة على غرار غيرها من الدول.

 

-هذا ما تقدمه السياحة لتركيا:

تُعد الداعمة الأولى للاقتصاد التركي وهي من الأسباب الأولى التي حفزت المستثمرين العقاريين حول العالم من أجل أن يختاروا تركيا لنصب صروح استثماراتهم، ولكن من أجل أن تكون عوائده مرتفعة يجب أن يتم اختياره وفق أُسس صحيحة وقواعد مدروسة.

يجب أن يتم اختيار العقار أو الشقة بما يتوافق مع أذواق السياح أي يجب أن تكون مفروشة بشكل كامل مما يلبي متطلبات السائح خلال فترة مكوثه فيها، كما ينبغي أن يكون قريباً من المرافق العامة كخطوط المواصلات ومراكز التسوق والمراكز الطبية.

كما ينبغي أن يكون العقار على قرب من الولايات السياحية أو ضمنها، ومن المهم أن ندرك أن العامل السياحي هو الذي أسهم في زيادة المبيعات العقارية في تركيا على النحو الذي نراه اليوم وزيادة المبيعات العقارية بدورها أسهمت في ارتفاع أسعار العقارات.

*وفي هذا السياق لا بدَّ أن نُشير إلى أن ولاية يلوا / موغلا / سكاريا شهدت الشقق السكنية خاصة ارتفاعا كبيرا في أسعارها.

*وفي تموز 2021 م ازدادت مبيعات الشقق السكنية بنسبة 64% عمَّا كانت عليه في الفترة ذاتها من العام المنصرم.

-من المهم أن ندرك أن شراء العقارات في تركيا يعني تحقيق العديد من الأهداف في رمية واحدة، حيث أن هناك من يقتنيها بغية السكن وهناك من يهدف للاستثمار العقاري حيث العوائد المرتفعة وهذا ما رأيناه آنفاً.

وحسب دراسات قُدمت في هذا الصدد إن أكثر من 24 % ممن يقبلون على التملك العقاري كان هدفهم الحصول على الجنسية التركية.

يمكننا في نهاية هذا المقال أن نتوصل لنتيجة مضمونها أن هناك علاقة وثيقة بين القطاع السياحي والعقاري في تركيا، وعلى الرغم من كافة التحديات والصعوبات التي واجهت السياحة إلا أنها استطاعت أن تبقى محافظة على مكانتها.

 

 

 

ديل افضل دليل

تواصل معنا ، واحصل على افضل العروض المتوفرة في سوق العقارات

banner
banner
banner