استثمارات الإماراتيين في عقارات تركيا

أسباب دفعت الإماراتيين للاستثمار العقاري في تركيا

استثمارات الإماراتيين في عقارات تركيا
16-09-2021
279 معاينة
أخر تحديث 25-12-2022
جدول المحتويات

أصبح اليوم بإمكاننا أن نرى الكثير من الجنسيات المختلفة تتوجه نحو تركيا من أجل الاستثمار العقاري وذلك بعد أن وجدوا فيها تحقيقاً لمآربهم، حيث إنها تملك العديد من المقومات التي تُشير لنجاح الاستثمار العقاري وتفوقه فيها.

إن من يحملون الجنسية الإماراتية كانوا بين جمهور المقبلين على التملك العقاري في تركيا، فما أسبابهم يا تُرى؟ ولماذا العقارات في تركيا دوناً عن كافة الدول الأخرى في العالم.

وانطلاقاً من أهمية هذا الجانب سنرافقك من خلال السطور التالية من أجل أن تطلع على الأسباب التي دفعت الإماراتيين لاستثمارهم العقاري في تركيا.

 

الأسباب التي دفعت الإماراتيين للاستثمار العقاري في تركيا:

 

1- الموقع الجغرافي:

إن تركيا تحتل موقعاً جغرافياً يسهل الوصول إليه حيث إنها تتوسط قارات العالم، كما أن لها إطلالة على أهم بحار العالم، إن موقعها قريب جداً من الوطن العربي وبذلك لم يجد الإماراتيين صعوبة من أن يربطوا بين أعمالهم التي توجد في الإمارات وبين التي توجد في تركيا، كما أن هذا جعل من تنقلهم من تركيا وإليها يسيراً.

 

2- اقتصاد منتعش:

إن هذا الجانب من أكثر ما قد يلفت انتباه المستثمر حيث إنه بذلك يكون على ثقة من النتيجة التي سيحققها استثماره، إن الاقتصاد المزدهر يضمن للعقار أن يبقى محافظاً على قيمته، كما أن استقرار الجانب الاقتصادي في البلاد يُشير إلى استقرار كل القطاعات الأخرى، وحسب التوقعات فإنه مع ختام العام الحالي سيسجل نموَّاً بنسبة ملحوظة.

 

3- الإقامة العقارية:

يمكن الحصول عليها عند شراء عقار سكني ولا شروط أخرى يجب أن تتوفر فيه، وتُعد الإقامة العقارية من أفضل الإقامات في تركيا وذلك لأن كل أفراد العائلة يمكنهم الحصول عليها إلَّا إن كان الأولاد تجاوزوا السن القانوني، كما أن هناك إمكانية لتجديدها.

 

4- الجنسية التركية:

إن من الاسباب الأولى التي حفزت الإماراتيين على شراء العقارات في تركيا، حيث إنها أقصر الطرق للوصول للجنسية فلا ينبغي سوى أن يكون ثمن العقار مئتين وخمسين ألف دولار أمريكي، إلى جانب التعهد بعدم بيعه قبل مرور ثلاث سنوات على تاريخ شرائه، أمَّا عن رغبتهم في الحصول على الجنسية التركية فأسباب كثيرة تكمن وراء ذلك، من أبرزها:

  • تسهيلات تجارية وجواز السفر التركي سيتيح لهم دخول الكثير من دول العالم بإجراءات مخففة.
  • مع الجنسية التركية لن يكونوا مضطرين للتخلي عن الجنسية الإماراتية.
  • الحصول على كافة حقوق المواطن التركي.

 

5- القوانين التركية المرنة:

  • تأثر الإماراتيين مثل كافة الأجانب الذي أقبلوا على تملك العقارات في تركيا، حيث الكثير من القوانين المساعدة، كما أن وجود أعداداً كبيرة من الجاليات العربية في تركيا أسهمت في تشجيعهم.
  • التخفيضات الضريبية كانت مساعدة لهم على اتخاذ قرارهم، فهي إقرار بالأرباح التي سيتم تحقيقها.
  • على الرغم من أن الإمارات لا تسمح للأتراك بتملك العقارات على أرضها إلا أن تركيا لا تتخذ مبدأ المعامل بالمثل.

 

6- التنوع عقاري وأسعار منخفضة:

أتاح لهم هذا الجانب الخيارات واسعة أمامهم، بالإضافة لأن أسعار العقارات في تركيا تُعد منخفضة ومناسبة كما أنها ذات جودة عالية وتصميم رائعة ومواصفات مميزة.

 

7- الطابع السياحي:

تمتاز تركيا بأنها سياحية من الدرجة الأولى وهي قبلة كل سائح حول العالم، وذلك لأنها تملك كافة مقومات السياحة المتكاملة من معالم تاريخية وأثرية هذا إلى جانب المظاهر الطبيعة التي لا حصر لها، وبذلك إن تركيا تستقبل في كل عام ملايين السياح، إن أنطاليا استقبلت في العام الجاري 2021 م أعداداً كبيرة وكذلك إسطنبول.

 

وجود قواسم مشتركة بين المجتمع العربي والتركي:

وذلك يتمثل بالدين والعادات والتقاليد، كما أن الطبيعة المرنة التي يتصف بها المجتمع التركية أسهمت في استقطاب أنظارهم، إن كل تلك العوامل ستسهم في سرعة اندماجهم مع المجتمع التركي.

 

أكثر المدن التركية استقطاباً للمستثمرين الإماراتيين:

تحتل إسطنبول الصدارة حيث إنها ليست قبلة للإماراتيين فقط وإنما لكل من يبحث عن عقارات للبيع في تركيا وذلك لأنها:

  • تتربع على عرش قارتين الآسيوية والأوروبية.
  • مناخها مميزاً ومعتدل على مدار العام.
  • بنيتها التحتية متطورة، ووجود العديد من المشاريع التنموية يسهم في نجاح الاستثمار العقاري.
  • قبلة سياحية غنية بمعالمها وطبيعتها الساحرة.
  • تشهد إسطنبول مشاريع التحول الحضري الذي سيسهم في ارتفاع أسعار العقارات بشكل ملحوظ، وهي فرصة لكسب الأرباح.

الأسباب التي دفعت المستثمرين الإماراتيين لشراء العقارات في تركيا هي ذاتها التي حفزت غيرهم لاتخاذ هذه الخطوة، وما يستدعي الانتباه لأهمية الاستثمار العقاري في تركيا أن المزايا كثيرة.

ليس الإماراتيين فقط بل أغلب دول الخليج العربي كان الاستثمار العقاري في تركيا خياراً لهم.

 

 

ديل افضل دليل

تواصل معنا ، واحصل على افضل العروض المتوفرة في سوق العقارات

banner
banner
banner