الكويتيون و الاستثمار العقاري في تركيا

تعرف على أهم الأسباب التي شجعت الكويتيين على الاستثمار العقاري في تركيا

الكويتيون و الاستثمار العقاري في تركيا
25-05-2021
242 معاينة
أخر تحديث 23-12-2022
جدول المحتويات

بالنّظر إلى الإحصائيات و الدراسات سنجد إقبالاً كبيراً من قبل المستثمرين العرب و الأجانب للاستثمار العقاري في تركيابشكل خاص حيث ازداد هذه الإقبال بشكل ملفت و باتت تركيا تعتبر من أهم الوجهات الاستثماريّة خاصّةً للخليجيين و فيما يلي سنخصّص بالحديث أكثر عن الاستثمارات الكويتية في تركيا فما الذي يفضّلونه ؟ و ما هي العوامل التي ساهمت في استقطابهم ؟ و أين هم الآن ضمن سوق العقارات التركي ؟ هذا ما سنكتشفه في هذا المقال فابق معنا ..

 

تملّك العقارات في تركيا من قبل الكويتيين :

بعد أن صدر قانون إلغاء المعاملة بالمثل في تركيا في عام 2012 ارتفع بشكل كبير عدد المستثمرين الكويتيين في تركيا إذ أن هذا القانون سمح للكويتيين بشراء العقارات في تركيا على الرغم من أن الحكومة الكويتية لا تسمح للأتراك بذلك و بهذا نجد أن الاستثمارات العقارية التي تخص الكويتيين بدأت ترتفع بشكل طردي منذ ذلك الوقت حيث تمكّنت الجالية الكويتية أن تصل إلى المرتبة الثالثة في قائمة الاستثمارات العربية على الأراضي التركية ثم تخطّت ذلك لتصل إلى المرتبة الثانية و ما تزال تتراوح مرتبتها ضمن المراتب الأولى باختلافات بسيطة من عامٍ إلى عام و لكنها حافظت على اسمها و أهميتها ضمن سوق العقارات في تركيا .

 

الأسباب التي شجّعت الكويتيين على دخول عالم الاستثمار العقاري في تركيا :

  1. أسعار العقارات في تركيا و التي تعتبر رخيصة عندما نقارنها مع أسعار العقارات في أوروبا إذ تستطيع شراء عقار في إسطنبول بموقع جيد و مساحة كبيرة و إطلالة ممتازة بسعر معقول لا تجده في أي مدينة أوروبية أخرى .
  2. القوانين و التّشريعات العديدة التي تصدرها الحكومة التركية بشكل مستمر من أجل تسهيل عملية تملك العقارات للأجانب في تركيا و جذبهم للاستثمار العقاري على أراضيها و ضمان عدم تعرّضهم للاحتيال و الخداع .
  3. الموقع الاستراتيجي الذي تتمتع به تركيا إذ أنها تقع بين دول الشرق الأوسط من جهة و القارّة الأوربية من جهة أخرى و هذا ما يفضله العديد من المستثمرين العرب فهي لا تبعد الكثير عن بلادهم و لا تستغرق الكثير من الوقت للوصول إليها .
  4. المناخ اللطيف الذي تنعم به تركيا و الذي يختلف بشكل كبير عن الجو الصحراوي السائد في دول الخليج و منهم الكويت كما أن انتشار التّضاريس الجميلة من بحار و أنهار و جبال و سهول يعني أنها مقصد رئيسي للسياح و من ثم مكان مناسب للاستثمار و تحقيق الأرباح .
  5. الفرصة للحصول على الإقامة العقارية من خلال شراء عقار في تركيا و بذلك لا يقلق المستثمر حول الحصول على تأشيرة الدخول إلى الأراضي التركية بل سيستطيع زيارة البلاد في أي وقت يريده مع إمكانية تجديد هذه الإقامة .
  6. فرصة الحصول على الجنسيّة التركية من خلال الاستثمار العقاري في تركياو ذلك عند شراء عقار أو مجموعة عقارات بسعر 250 ألف دولار على الأقل بعد أن تم تخفيض هذا المبلغ و الذي كان سابقاً يبلغ مليون دولار و بالطبع فإن الجنسية التركية تحمل العديد من الميّزات كما أن جواز السفر التركي يمتلك مرتبة متقدمة على مستوى العالم .
  7. تخفيض الضّرائب المترتبة على الأجانب عند الاستثمار في تركيا و هذا ما جذب الكويتيين للاستفادة من هذه الميزة التي لا تتواجد في الكثير من البلدان .
  8. انتشار الجاليات العربية بشكل كبير على الأراضي التركية و بذلك ستتمكن من ضم يد عاملة و تشغيل أبناء بلادك ضمن مشاريعك .
  9. حسن الضيافة و الأخلاق لدى الشعب التركي و تشابه العادات بينهم و بين العرب فلن يشعر المستثمر بالغربة و ستكون تركيا البيئة الحاضنة له و لعائلته .

 

ما هي الاستثمارات التي يفضّلها الكويتيون ضمن قطاع العقارات في تركيا ؟

يتوجّه المستثمرون الكويتيون إلى الاستثمارات العقارية التي يمكن لها تحقيق الأرباح بأسرع وقت ممكن حتى لو كلفت الكثير من الأموال و لذلك نجد أن استثماراتهم تتركز في الفنادق و المطاعم و المقاهي و مراكز التسوق أي العقارات التجارية بشكل أساسي و التي تنتشر بشكل كبير في تركيا و يجب الانتباه إلى موقع هذه العقارات و لذلك فإن اهتمامهم يتركز بمدينتي إسطنبول و بورصة المشهورتان كوجهات استثمارية مهمة .

أما المرتبة الثانية للاستثمارات التي تلقى رواجاً عند الكويتيين فهي من نصيب العقارات السكنية و لا سيما الفخمة منها إذ يفضّل الكويتيون شراء الفلل الفخمة و الشقق الواسعة و المجمعات السكنية المميزة و لهذا السبب تحدياً يفضلون المدن البارزة مثل إسطنبول و أنطاليا و يالوفا .

و تأتي في المرتبة الثّالثة الأراضي في تركيا حيث يقوم الكويتيون بشرائها و بناء مشاريع استثمارية مختلفة عليها و هذا سبب اهتمامهم بمدينة طرابزون المليئة بالأراضي الواسعة و المناسبة .

و بشكل عام فإن الإحصائيات تشير إلى ارتفاع مرتقب في كمية الاستثمارات الكويتية خلال الفترة القادمة على الرغم من التحديات التي تواجهها المنطقة و لكنّ الحكومة التركية تقوم بالعديد من المناورات و التّسهيلات التي من شأنها أن تشجع الكويتيين على تملك العقارات في تركيا و ضمان حقوقهم .

 

الوسوم
مشاريع مشابهة

ديل افضل دليل

تواصل معنا ، واحصل على افضل العروض المتوفرة في سوق العقارات

banner
banner
banner