الاحتيال العقاري في تركيا

ما هي أهم أشكال الاحتيال العقاري وكيف يمكن أن يتجنبها في تركيا؟

الاحتيال العقاري في تركيا
12-07-2021
1529 معاينة
أخر تحديث 19-04-2023
جدول المحتويات

دائماً هناك أموراً تشغل من هو مقبل على شراء العقارات وخاصة إن كان في مكان غريب عنه له أنظمته الخاصة وقوانينه التي تختلف عمَّا هو معتاد عليه في بلاده ، لذلك من كلِّ بدٍّ هو بحاجة لدليل يرشده ويوضح أهم التفاصيل التي موجود في هذه الدولة ، ولكن ماذا عن تركيا هل هناك قواعد معينة بشأنها؟ وما هي أهم النقاط التي يجب أن يأخذها المستثمر بعين الاعتبار؟ المقال التالي سيناقش أهم قضية قد يتعرض لها مشتري العقارات في تركيا.... الاحتيال العقاري وكل النقاط التي تتعلق به.

 

في البداية يجب أن نعلم ما هو الاحتيال العقاري؟

هو عبارة عن أسلوب أو بمعنى أدق أساليب يتخذها بائع العقار من أجل أن يتلاعب بأمور معينة على المشتري وطبعا كون أن المشتري لا خبرة لديه ولا معرفة كافية في السوق العقاري في تركيا فسيكون ضحية سهلة تقع في الشِّرك المنصوب له ، ومن أجل أن يتفادى كل ذلك يجب أن يتسلح بصفة الحذر الشديد وأن يتوسع في بحثه عن هذا المجال قبل أن يقدم على أي خطوة فيه.

 

ما هي أهم أشكال الاحتيال العقاري وكيف يمكن أن يتداركها في تركيا؟

1- السعر الغير متناسب مع العقار:

في حال تعرض مشتري العقار لمثل هذه النقطة فيجب أن يكشف التلاعب على الفور ، فالموضوع لا يحتاج سوى لتركيز بسيط فهل السعر المطلوب ثمنا للعقار متناسبا مع مواصفاته أم لا؟ متناسب مع المنطقة التي يوجد فيها أم لا؟ متناسب مع الباقة الخدمية التي تقع على مقرُبة منه أم لا؟ والكثير من تلك التساؤلات التي يستطيع أن يطرحها على ذاته.... فهناك الكثير من بائعين العقارات يطلبون سعرا غير منطقياً والمؤسف أن هناك من يقع ضحية له نتيجة عدم إدراكه للحقائق.

 

2- أن تكون الجهة الوسيطة غير مخولة بمزاولة المهنة:

نتيجة للطلب الكبير على سوق العقارات في تركيا أتاحت الدولة التركية وجود الكثير من الشركات العقارية والوسطاء العقاريين وشركات التسويق ، ولكن بالمقابل هناك جهات غير مصرَّح لها بمزاولة هذه المهنة والتي تستخدم أساليب وطرق لتجذب المستثمر إليها وتوقعه بشباك احتيالها.... فمثلاً تقدم له الأسعار المنخفضة وتمنحه المعلومات الخاطئة.. لذلك يجب معرفة مع من نتعامل.

 

3- تقمص شخصية المالك الحقيقي للعقار:

هذه الطريقة تعتبر واحدة من أكثر الطرق المنتشرة في تركيا حاليا لذلك يجب الحذر منها والانتباه للشخص الذي يتعامل معه ، يمكن التأكد من هوية صاحب العقار الحقيقي من خلال الاطلاع على سند الملكية أو بالرجوع للسجل العقاري ولكن أيضا هذا غير كافي ، حيث أنه يمكن للمتلاعب أن يقوم بتزوير الأوراق وتغيير الحقائق بمهارة عالية وخبرة طويلة في هذا الشأن ، لذلك ومن أجل تفادي الوقوع بمثل هذا الأمر يجب عدم التخلي عن الاستعانة بجهة عقارية ذات خبرة ومهارة في هذا الشأن حيث أنها تستطيع الكشف عن أي خداع ومحاولات للاحتيال.

 

4- إقناع المشتري بأنه مناسب للجنسية التركية رغم أنه ليس مطابقا لشروط الحصول عليها عبر العقار:

الكثير من مشترين العقارات في تركيا اليوم يقدمون على هذه الخطوة بغية الحصول على الجنسية التركية.... وهنا يأتي دور المحتالين العقاريين حيث أنهم يحاولون إقناع الزبون بأنه على الرغم من السعر الغير مطابق لشروط الحصول على الجنسية التركية ولكنه مناسبا.... لذلك يجب التنبه التام على مثل تلك العروض.

 

5- من خلال بيع عقار قيد الإنشاء:

كما أن هناك طريقة للاحتيال العقاري تعتبر خطيرة ، حيث أن تركيا مشهورة ببيعها لعقارات قيد الإنشاء أي ما زالت على المخطط ، فإن كان المشتري يتعامل مع جهة غير موثوقة سيكون من السهل التلاعب عليه.... لذلك يجب الانتباه جيداً.

 

أبرز الحلول لعدم الوقوع في مصيدة الاحتيال العقاري:

  • من المجدي التعامل مع جهة موثوق بها.
  • اختيار محامي ناجح ومختص للاطلاع على كافة الأوراق والثبوتيات والتأكد من صحتها.
  • في حال كان العقار الذي تمَّ شرائه على المخطط يجب الحرص على تعديل أي خلل يحدث أو أية تفاصيل لم يكن متفق على وجودها.

يعد إتمام قراءة هذا المقال سيكون القارئ قد أدرك جيدا كل ما يمكن أن يلاقيه عند شرائه للعقارات في تركيا متعرِّفاً على أبرز طرق الاحتيال العقاري وكيفية تفاديها.... لعله كان مجديَّاً.

مشهد تمثيلي لاشكال الاحتيال العقاري في تركيا

الوسوم

ديل افضل دليل

تواصل معنا ، واحصل على افضل العروض المتوفرة في سوق العقارات

banner
banner
banner