أهمية هوية الطاقة للعقارات في تركيا

تعرف على شروط الحصول على هوية الطاقة للعقارات في تركيا في مقالنا

أهمية هوية الطاقة للعقارات في تركيا
28-03-2021
160 معاينة
أخر تحديث 24-12-2022
جدول المحتويات

تعمل الحكومة التركية و بشكل متواصل على تعزيز الإجراءات التي تحسن من واقع الاستثمار العقاري في تركيا و تعمل على إلزام تطبيق أي أمر مفيد و يصب في المصلحة العامة و من هذه القرارات و الإجراءات تم مؤخراً تداول مفهوم هوية الطاقة للعقارات و التي قد بات من الإلزامي تطبيقها على عقارات تركيا أياً كانت الإجراءات المتبعة سواء بيع أو شراء أو تأجير و بات هذا القرار بالالتزام بها ساري التطبيق منذ بداية عام ألفين و عشرين و بناء على ذلك لا يمكن الحصول على ترخيص من أجل عملية بيع أو شراء أي عقار في تركيا بدون الحصول على هوية الطاقة أولاً .

 

أولاً تعريف هوية الطاقة من أجل العقارات في تركيا :

تعتبر هوية الطاقة في تركيا عبارة عن وثيقة رسمية يتم استصدارها من قبل وزارة الطاقة و الموارد الطبيعية في تركيا أو أي واحدة من الدوائر المتفرعة عنها و تتمثل وظيفة هذا الوثيقة في تقييم الكفاءة التي يتمتع بها العقارات في تركيا من حيث استهلاك الطاقة و التأكد من أنها تحقق الشروط اللازمة لحماية البيئة من الانبثاقات الغازية .

 

ثانياً محتويات وثيقة هوية الطاقة للعقارات في تركيا :

 تتضمن هذه الوثيقة معلومات حول تصنيف استهلاك العقارات في تركيا للطاقة و تصنيف معدل الانبثاقات الغازية الصادرة عن العقار و  التي قد تسبب الاحتباس الحراري كما أنها تقين خواص العزل الحراري في العقار و كفاءة عمل أنظمة التبريد و التكييف .

و عند استصدار هوية الطاقة من أجل عقار في تركيا فإنها تبقى صالحة للاستخدام حتى العشر سنوات من تاريخ صدورها لأول مرة و بموجب امتلاك هذه الهوية يسمح لصاحب العقار بالحصول على ترخيص من أجل بيع أو تأجير العقار طالما أن الهوية سارية المفعول من تاريخ صدورها الأول و في حال تجاوزت هوية الطاقة مدة صلاحيتها يجب على مالك العقار أن يقوم بتقديم طلب للحصول على وثيقة جديدة .

و بناء على القرار الجديد الذي صدر عام ألفين و عشرين الذي أصبح بموجبه إلزامياً الحصول على هوية الطاقة للعقارات في تركيا و الذي ينص على أن هذه الوثيقة مطلوبة كشرط ضروري لإتمام أي معاملة شراء أو بيع أو تأجير عقار في تركيا لذلك يجب أن يتواجد بحوزة المالك نسختان عن وثيقة هوية الطاقة الخاصة بالعقار الذي يملكه على أن توضع واحدة من هذه النسخ معلقة على مدخل البناء أو العقار و يتم الاحتفاظ بالنسخة الثانية منها لدى إدارة المجمع أو مالك البناء في حال كان شخصاً واحداً

 

ثالثاً العقارات في تركيا التي تحتاج إلى وثيقة هوية الطاقة :

تبعاً للقانون الجديد الذي صدر و يعتبر ساري المفعول من تاريخ بداية عام ألفين و عشرين بات إلزامياً استصدار هوية الطاقة للعقارات التالية : المباني سواء كانت سكنية أو مباني تجارية مخصصة من أجل المكاتب و الشركات و المباني العامة مثل المدارس و المشافي و البلديات و الورشات و المصانع إضافة إلى المستودعات و المباني التي سيتم استخدامها لمدة زمنية تزيد عن عامين اثنين و أيضاً المباني التي تتجاوز مساحتها مقدار الخمسين متر مربع .

و تصنف المباني في تركيا إلى اثنين من الأصناف التي تضم كل من المباني الحديثة أي تلك المباني و المجمعات السكنية التي قد تم بناءها بعد فترة عام ألفين و أحد عشر بينما النوع الثاني هو المباني القديمة و هي عبارة عن كل المباني و المجمعات التي سبق و أن تم تشييدها قبل حلول عام ألفين و أحد عشر ميلادي .

و وفقاً للقانون الخاص ب هوية الطاقة للعقارات في تركيا يفرض على جميع المباني و العقارات التي ذكرت استصدار هوية الطاقة و لا يسمح بإتمام إجراء أي عملية بيع أو تأجير لهذه العقارات في حال غياب هوية الطاقة .

 

رابعاً شروط الحصول على هوية الطاقة للعقارات في تركيا :

يتم تصنيف الأبنية وفقاً لهوية الطاقة إلى عدة أنواع تتدرج بتسمية الأحرف من A  الذي يعبر عن التقييم الأكثر كفاءة وصولاً حتى G و الذي يعني بأن العقار يصنف كالأقل كفاءة من ناحية استهلاك الطاقة و تحقيق شروط الحصول على هوية الطاقة للعقارات في تركيا .

و يستلزم للحصول على هذه الوثيقة استيفاء مجموعة من المعايير و الشروط من قبل المبنى أو العقار و التي يمكن القول بأن أهمها هو النظر إلى الطرق التي يقوم المبنى أو العقار بتوفير الطاقة من خلالها و جودة العزل الحراري الذي يتمتع به المبنى و العزل الحراري للنوافذ و الأبواب إضافة إلى كفاءة أجهزة و معدات التكييف و التبريد و التدفئة و كفاءة مصابيح الإضاءة و درجة توفيرها الطاقة كما ينظر أثناء تقييم البناء إلى جودة الهيكل المعماري سواء الداخلي و الخارجي للبناء و كذلك جودة تمديدات الغاز و الكهرباء و منافذ التهوية و مدى القدرة على حصول البناء على إضاءة و تهوية طبيعية .

 

خامساً العقارات التي لا تمتلك هوية الطاقة في تركيا :

كون المباني في تركيا تقسم إلى نوعين فإن قانون هوية الطاقة يتعامل مع كل منها على حدى

فالمباني الحديثة لا يسمح بإعطائها طابو أو سند ملكية ما لم تكن حاصلة على هوية الطاقة كما أنها تمنح مدة زمنية محددة من أجل العمل على استصدار هوية الطاقة و تحقيق المعايير و الشروط الضرورية للحصول عليها .

أما العقارات القديمة فإنها و وفقاً للقانون الخاص ب هوية الطاقة قابلة للبيع و الشراء أو التأجير دون الحاجة للحصول على وثيقة هوية الطاقة للعقارات في تركيا بدءاً من تاريخ ألفين و عشرين و ما بعد .

 

ديل افضل دليل

تواصل معنا ، واحصل على افضل العروض المتوفرة في سوق العقارات

banner
banner
banner